لقاء ثانٍ يجمع المرحلة الأولى مع أعضاء هيئة التدريس في قسم الأطراف والمساند الصناعية بكلية الهندسة

عدد الزيارات: 7236556 مشاهدة

بواسطة: قسم هندسة الاطراف والمساند الصناعية

تاريخ النشر: 2024-03-13

اخر تصفح: 2024-07-17


نظم قسم الأطراف والمساند الصناعية في كلية الهندسة لقاءًا ثانيًا مع طلاب المرحلة الأولى، وذلك لتعزيز معرفتهم بالقسم والمنهج التحضيري، وتذليل المعوقات التي تواجههم في مسيرتهم الأكاديمية. شهد اللقاء حضورًا كثيفًا من طلاب المرحلة الأولى وأعضاء هيئة التدريس، حيث قدم الأساتذة عروضًا مفصلة حول برنامج الدراسة وأهدافه، بالإضافة إلى شرح للمناهج والمواد التي سيتعاملون معها خلال فترة دراستهم. تمحورت المناقشات خلال اللقاء حول تقديم الدعم الأكاديمي والمعرفي للطلاب، وتوفير الإرشاد والتوجيه للتغلب على أية تحديات قد تواجههم خلال فترة دراستهم الجامعية. يأتي هذا اللقاء كجزء من سلسلة الفعاليات التي ينظمها القسم لتعزيز التواصل بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وضمان توفير بيئة تعليمية محفزة وداعمة لتطوير قدرات الطلاب. يجدر بالذكر أن هذا اللقاء هو الثاني من نوعه خلال هذا العام الدراسي، حيث أُقيم اللقاء الأول خلال الفصل الدراسي الأول، وتعتبر هذه المبادرة استمرارًا لجهود القسم في تعزيز الروابط الأكاديمية وتحسين تجربة التعلم لدى الطلاب.)
Sent by you: ترجمة للانكليزي مع مراعاة المصطلحات (عنوان: "لقاء ثانٍ يجمع المرحلة الأولى مع أعضاء هيئة التدريس في قسم الأطراف والمساند الصناعية بكلية الهندسة" نظم قسم الأطراف والمساند الصناعية في كلية الهندسة لقاءًا ثانيًا مع طلاب المرحلة الأولى، وذلك لتعزيز معرفتهم بالقسم والمنهج التحضيري، وتذليل المعوقات التي تواجههم في مسيرتهم الأكاديمية. شهد اللقاء حضورًا كثيفًا من طلاب المرحلة الأولى وأعضاء هيئة التدريس، حيث قدم الأساتذة عروضًا مفصلة حول برنامج الدراسة وأهدافه، بالإضافة إلى شرح للمناهج والمواد التي سيتعاملون معها خلال فترة دراستهم. تمحورت المناقشات خلال اللقاء حول تقديم الدعم الأكاديمي والمعرفي للطلاب، وتوفير الإرشاد والتوجيه للتغلب على أية تحديات قد تواجههم خلال فترة دراستهم الجامعية. يأتي هذا اللقاء كجزء من سلسلة الفعاليات التي ينظمها القسم لتعزيز التواصل بين الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وضمان توفير بيئة تعليمية محفزة وداعمة لتطوير قدرات الطلاب. يجدر بالذكر أن هذا اللقاء هو الثاني من نوعه خلال هذا العام الدراسي، حيث أُقيم اللقاء الأول خلال الفصل الدراسي الأول، وتعتبر هذه المبادرة استمرارًا لجهود القسم في تعزيز الروابط الأكاديمية وتحسين تجربة التعلم لدى الطلاب